أنصار أبو إسماعيل

أنصار أبو إسماعيل

قال الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، إن اللجنة العليا للانتخابات، أرادت شق الصف خلال الاتصال بمجموعة من الشيوخ والمحامين، خاصة من أصحاب المواقف المعادية لى، من أجل اطلاعهم على الأوراق والمستندات، التى أحضرتها تلك اللجنة، فى محاولة منهم لاستبعادى وتشويه صورتى أمام هؤلاء الشيوخ، مؤكدا على عدم ثقته فى قرار اللجنة الرئاسية.

وأشار حازم صلاح أبو إسماعيل، إلى أنه طلب الحضور إلى مقر اللجنة من أجل الدخول مع هؤلاء الشيوخ لمعرفة الحقيقة وتحديد الطرف الثانى، ولتفويت الفرصة على اللجنة الرئاسية لتشويه صورتى بعرض وثائق وأوراق جديدة لم يتم عرضها على، مضيفًا أن اللجنة تلعب بالمواطنين والشعب وتريد شق الصف الموحد.

وأضاف المرشح المستبعد من انتخابات الرئاسة، أنه قال للشيوخ الذين دخلوا إلى اللجنة إنهم ضده فى حالة عدم اصطحابه لداخل اللجنة معهم، معتبرا ذلك خيانة ووقوفًا بجانب الباطل.

وبمجرد قوله لكلمة “خيانة” توجه عدد كبير من أنصاره للاشتباك مع قوات الشرطة العسكرية التى قامت بضبط عدد منهم، وقامت باحتجازهم داخل إحدى المدرعات، فيما لا تزال الاشتباكات دائرة بين أنصاره وأفراد الشرطة العسكرية.

>>>الـعودة “للصفحة الرئيسية”<<<