المشير "طنطاوى"

المشير "محمد حسين طنطاوى"-

قام تشكيل مكون من 7 أشخاص بدخول صالة ”المواسم” بمطار القاهرة الدولي مساء الاثنين عنوة واعتدوا بالضرب المبرح على اثنين من المعتمرين العائدين من المدينة المنورة وإحداث إصابات بهم .

مطار القاهره

مطار القاهره الدولى

وحاولت أجهزة الشرطة ومندوب إحدى الجهات الأمنية إثناءهم عن ذلك، لكنهم تعدوا بالشتائم على الشرطة.. و تبين من التحقيقات أن رئيس التشكيل هو عميد بمراسم المشير طنطاوي، يدعى عصام غريب أحمد أحمد، وقد حصل على تصريح رقم 346 لدخول الدائرة الجمركية برفقة عدد من المجندين.

وفور نزول المعتمرين من الأتوبيس الذي نقلهم من الطائرة لصالة الوصول، انهال ومن معه بالضرب والشتائم على اثنين من المعتمرين وهم يحيى محمود محمد منصور، مهندس حر، وأخيه مصطفى، مهندس مدني، فأحدث بالأول إصابات بالغة نقل على إثرها للحجر الصحي.

وكشفت مصادر أمنية بالمطار، أن العميد تلقى اتصالا هاتفيا من شقيقه الذي كان يؤدي العمرة مفادها أن مشادة حدثت بينه وبين اثنين من المعتمرين أثناء صعودهم سلم الطائرة بمطار الأمير محمد بالمدينة المنورة كادت أن تسقطه من أعلى السلم، وطلب منه أن ينتظره بالمطار ليؤدبهم، وبالفعل وصل بشكل عادي وحصل على تصريح بالدخول، واعتدى على المعتمرين وعلى طواقم الأمن وأيضا على مندوب إحدى الجهات الأمنية بالمطار.

وقالت المصادر نفسها إنه تم تحرير محضر بنقطة شرطة المطار، وأن وفدا ممثلا عن المخابرات الحربية التقى باللواء صلاح زيادة، مدير أمن المطار، للاعتذار عن الشتائم والسباب التي وجهت من قبل المجموعة للشرطة وأفرادها، وعلى الاعتداء على ضابط بمباحث المطار، والذي رفض الاعتذار وطلب أن يأتي ضابط المراسم بنفسه.

وأكد مدير أمن المطار أنه لن يتم التنازل عن البلاغات التي حررت ضد المجموعة، وأن بلاغا آخر سيقدم، الأربعاء، إلى المجلس العسكري.

>>>الـعودة “للصفحة الرئيسية”<<<