"مصطفى محمود"

دكتور"مصطفى محمود"

ويسألوننى لماذا كل هذه الثقة بانتصار الإسلام رغم تخلف أهله وانقسامهم وفقرهم ومهانتهم وجهلهم ورغم أنهم بلا سيف وبلا قوة وبلا سند ورغم كل هذا الظلام المطبق الذى لا يبدو فيه خيط نور
فأقول لهم نعم سيف الاسلام الآن مكسور وأهله متخلفون وجهلة وفقراء ومنقسمون ولكنه مع ذلك يا أخوة ورغم ذلك ينتصر الأسلام ويغزو القلوب وينتشر فى كل بقاع الأرض بل وفى قلب باريس ولندن وبرلين ونيويورك يتقدم كل يوم أجانب لشيوخ المساجد هناك
ويطلبون أن يسلموا ويتعلموا أركان الاسلام
هكذا ببساطه إن الإسلام له سر ربانى وله سلطة فى ذاته وهذا ما يجعل أعداءه المسلحين حتى الاسنان يرتجفون منه رعبا ويحسبون له الف حساب وقتل المسلمين لا يعنى قتل الاسلام

-كتاب الاسلام فى خندق .. لدكتور “مصطفى محمود”

>>>الـعودة “للصفحة الرئيسية”<<<