شباب السويس

شباب السويس بعد السير 20 كيلومترات

في فكرة جديدة من نوعها نظم عدد من شباب السويس المستقل في السويس مسيرة تظاهرية سيرًا على الأقدام إلى ميدان التحرير بدأت من أمام مسجد إبراهيم نافع بمنطقة التوفيقية بأول طريق السويس القاهرة للمطالبة بتحقيق مطالب الثورة.

طالب الشباب بإعادة الثورة إلى مسارها الصحيح بعد أن انحرفت عن الأهداف التي قامت من أجلها في ظل التصالح والتناحر بين الأحزاب والقوي السياسية والتيارات الإسلامية للوصول إلى كرسي الحكم.

شباب السويس

ورغم أن بعضهم ينتمون لائتلافات شبابية وحركات ثورية إلا أنهم أكدوا على مشاركتهم بشكل شخصي كشباب مستقل مصري يطالب جميع المصريين من مجميع محافظات الجمهورية بالانضمام إليهم على أن يتظاهروا جميعًا في ميدان التحرير الجمعة المقبلة.

وتحركت المسيرة عقب أداء الشباب صلاة العشاء في مسجد إبراهيم نافع ثم اصطفوا في صفوف منتظمة وقرأوا الفاتحة ودعاء السفر وحملوا أمتعتهم وبدأوا في مسيرتهم الطويلة.

شباب السويس

وقال محمد حمدي عيسي قائد المسيرة إن فكرة هذه المسيرة جاءت من شباب السويس للتأكيد على أنها سباق في إعادة الحياة إلى الثورة المصرية العظيمة التي سفكت فيها دماء الشهداء من أجل تحرير الوطن، ورأوا أنه مهما قدموا من تضحيات فلم يقوموا بدورهم اتجاه هؤلاء الشهداء، لذلك جاءت المسيرة لتأكيد على استمرارالثورة التي لم تنتهي ومازالت في أولى خطواتها.

وأضاف ان السير سوف يستمر في الليل ويخلد الشباب في النهار الي الراحة مضيفا إلى أنهم حصلوا على موافقة من محافظ السويس ومدير الأمن على هذه المسيرة الليلية وسينضم إليهم عشرات الشباب في الكيلو 109 بطريق مصر السويس لمواصلة سيرهم إلى التحرير

وفور انطلاق المسيرة ردد الشباب العديد من الهتافات وهم يرفعون العلم المصري مثل «من السويس إلى التحرير يسقط يسقط المشير.. كنا بنقول زمان يسقط مبارك دلوقتي بنقول يسقط المشير.. وأنا من السويس الحرة أول شهيد في الثورة».

– الرئيسية

>>>الـعودة “للصفحة الرئيسية”<<<