المشير طنطاوى

أكد المشير حسين طنطاوي القائد العام رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، أننا سنعبر بمصر إلى بر الأمان، والقوات المسلحة أخذت على عاتقها هذا الأمر وستسلم البلاد لنظام مدني منتخب من الشعب وصياغة دستور يرضى عنه كافة أبناء الشعب.

وقال المشير طنطاوي، على هامش المرحلة الرئيسية للمناورة “بدر 2” التي نفذتها الأحد تشكيلات الجيش الثالث الميداني؛ مؤكدا إن القوات المسلحة بخير وإنها العمود الفقري لمصر وإن الأيام والتاريخ سيثبت ذلك وسيظهر للجميع الجهود التي قامت بها القوات المسلحة في المرحلة الحالية.

وأضاف: “نحن نتعاون جميعا من أجل مصر التي لم تخضع لأحد أو لمجموعة بعينها ولكن ستكون للمصريين جميعا ووفق الإرادة الشعبية”.

وأكد طنطاوي في تصريحات له في ختام المرحلة الرئيسية للمناورة التكتيكية بالذخيرة الحية “بدر2” إن القوات المسلحة ستستمر في التعاون مع دول العالم في مجال تطوير معداتها.

وقال: “لن نعادي الدول ولن نسمح بمعاداة أي دولة من باب العداوة فقط، ولكننا سنتصدى لمن يعادينا.. وسنعمل على تحديث معداتنا في كافة المجالات ولدينا تنويع لمصادر السلاح من الشرق والغرب.. نعمل حاليا على تطوير منظومة الدفاع الجوي وتطوير القوات البحرية بالتعاون مع ألمانيا”.

وأضاف: “نتعاون مع دول العالم لما فيه مصلحة مصر دون التدخل في إرادتنا وسياستنا، وبما لا يؤثر في إرادتنا وقدرتنا على التصرف”.

وأكد المشير طنطاوي أن القوات المسلحة تقوم بتطوير أسلحتها القديمة لتصبح على أعلى مستوى من الكفاءة والتكنولوجيا، مشيرا إلى أنها نملك العديد من الشركات والمهندسين القادرين على ذلك.

كما أكد طنطاوي أن المصريين جميعا وفي القلب منهم أبناء القوات المسلحة هم قمة الوطنية والتضحية لأنهم شعب عظيم وسيعبر إلى بر الأمان.

كما أكد المشير أن مصر مستمرة في بناء الوطن وان أحد مهام القوات المسلحة في الدستور والقانون خلال مرحلة السلم هو معاونة الجهات المدنية في تنمية مصر، وأنها لديها الكثير من المشروعات والانجازات.

ووجه المشير طنطاوي الشكر لقائد الجيش الثالث الميداني وكافة القادة على المستوى المتميز من الأداء الذي شهده في المشروع التدريبي “بدر 2” والذي وصفه بأنه من أفضل مشروعات لتدريب، مشيرا إلى أن أحد نقاط قوته تتمثل في اشتراك كافة عناصر القوات المسلحة فيه وتحقيق الغطاء الجوي للقوات خلال هذا التدريب.

وشدد طنطاوي على أهمية الاهتمام بالتمويه للمعدات بالحفر من أجل تقليل الخسائر خلال العمليات، كما طالب بضرورة المحافظة على المعدات والروح المعنوية العالية.

وقال إنه لن يستطيع أحد النيل من معنوياتنا من خلال التطاول على القوات المسلحة،  مؤكدا أنهم قادرون على الرد على هذه القلة والضرب بيد من حديد عليها ولكنهم لن يسمحوا بذلك حتى يمروا بمصر إلى بر الأمان.

وأشار طنطاوي إلى أن القوات المسلحة قد اضطرت للقيام بمهام أمنية، في ظل غياب الشرطة التي أكد أنها بدأت تتطور وتعود للعمل بقوة.

واشاد بالشرطة المدنية التي وصفها بأنها جزء من الشعب , وأن القوات المسلحة تدعمها ولن تسمح لأحد بتدميرها.

ووجه الشكر لعناصر القوات المسلحة التي تقوم بالتأمين في الشارع , وقال إن هذه القوات هي جزء بسيط من القوات المسلحة التي لا تغفل عن مهامها الرئيسية والاستعداد القتالي والتدريب المستمر وتطوير الأساليب.

واختتم المشير طنطاوي تصريحه بالتأكيد أن مصر والقوات المسلحة لها تاريخ ولن تضار مصر ولا المصريين.

– 

>>>الـعودة “للصفحة الرئيسية”<<<