كمال الجنزوري

كمال الجنزوري

كشفت مصادر مطلعة أن الحكومة المصرية تجري حالياً اجتماعات “سرية” مع المستثمرين السعوديين الذين تم انتزاع استثماراتهم في مصر إبّان الثورة، في سبيل حلها ودياً، حيث يقود هذه الاجتماعات كمال الجنزوري رئيس الوزراء، مشيرة إلى أن الاجتماعات ستركز على ثلاثة من كبار المستثمرين السعوديين هناك. 

وأوضحت المصادر أنه تم الأسبوع الماضي عقد أول تلك الاجتماعات بين رئيس وزراء الحكومة المصرية، وأحد كبار المستثمرين السعوديين، وأن الاجتماع استغرق أربع ساعات وخرج باتفاق ودي بين الطرفين، فيما لم يعلم فحوى ذلك الاتفاق، إلا أن المصادر تشير إلى احتمال التوصل إلى حل يضمن إعادة أموال المستثمرين، وفقاً لصحيفة “الاقتصادية” السعودية.

وأفادت المصادر أنه سيتم خلال الأسبوع الجاري والمقبل استكمال الاجتماعات “السرية” مع اثنين من المستثمرين لإنهاء ملف أزمة الاستثمارات السعودية في مصر، التي تجاوزت العام. 

كما أكدت المصادر أنه في حال تم مثل هذه الاتفاقيات فإن من الضروري أن تأخذ الطريق النظامي لتثبيت هذه الاتفاقيات وما تصل إليه من تسويات، متوقعة أن يتم الإعلان عن ذلك في يوليو العام الجاري.

ولفتت المصادر إلى تطلعها للروح الإيجابية التي تمت بها الحوارات السابقة.

>>>الـعودة “للصفحة الرئيسية”<<<