محمد مرسى

د. محمد مرسى

كشف د. محمد مرسى، رئيس حزب الحرية والعدالة ومرشح جماعة الاخوان المسلمين لانتخابات الرئاسة، عن أن قيادات بجماعة الدعوة سلفية التقت د. محمد بديع المرشد العام للإخوان للتشاور حول موقف السلفيين من انتخابات الرئاسة، قائلا: “التقت قيادات سلفية بالمرشد ضمن سلسلة من التشاورات لتسمية مرشحهم فى الرئاسة”.

وأضاف مرسى خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده اليوم لتدشين حملته الانتخابية للرئاسة أن ” الاخوان المسلمين قدموا مرشحا منهم للانتخابات الرئاسية لاستكمال أهداف الثورة، وقرارهم بتقديم مرشح للرئاسة لا يعد مخالفة للقرار القديم بعدم تقديم مرشحا للرئاسة، ولكن القرار القديم اتخذ فى 10 فبراير بعد دراسة عميقة للحالة السياسية وقتها والحالة الثورية ومصلحة الوطن وعوامل كثيرة أخرى”.

وتابع مرسى: “بينما القرار الجديد جاء بعد عام كامل من القرار القديم وذلك لأن الحالة السياسية تغيرت بالكامل والمناخ السياسى اختلف كثيرا عن الماضى والمهام وتدهورت الحالة السياسية, وقررنا تقديم مصلحة الوطن على مصلحة أى شئ آخر, وذلك ما دفعنا لتقديم مرشح للرئاسة, وتم فى اختيارى مراعاة الكفاءة والحضور السياسى وحب الوطن والعمق والدراسة والكاريزما”.

وأكد مرسى أنه حال فوزه فى الانتخابات الرئاسية المقبلة سيستقيل من منصبه بالحزب ” لأن الرئيس هو من يحكم مصر وليس الجماعة والحزب، ونتحرك لخدمة الشعب المصري من خلال مشروع النهضة ونعلن بوضوح عن أنفسنا – ولمن يريد أن يقول ما يشاء – مشروعنا إسلامي واضح لا لبس فيه، قائم علي المرجعية الإسلامية وعنوانه الأكبر هو الاسلام هو الحل “.

وردا على سؤال حول موقفه من المؤسسة العسكرية ومن سيكون وزيرا للدفاع حال فوزه رئيسا, قال مرسى: “لابد من التشاور مع القوات المسلحة فى تحديد من يتولى منصب وزارة الدفاع فى الفترة القادمة”.. وفيما يتعلق بفاعليات الحملة قال مرسى ” ستنطلق حملتنا الإنتخابية الرسمية بداية مايو من المحلة الكبرى مع ركيزة مشروع النهضة “عمال مصر” واليوم فعاليات الحملة في البحيرة، وغدا في الدقهلية، وبعد غد بالشرقية “.

– 

>>>الـعودة “للصفحة الرئيسية”<<<