المشروبات الغازية

المشروبات الغازية

كشفت دراسة أمريكية حديثة أجراها باحثون من معهد كليفلاند كلينك الصحى بالاشتراك مع جامعة هارفارد، عن أن استهلاك كميات كبيرة من المشروبات الغازية أو المشروبات المحتوية على الصودا، سواء ذات السعرات الحرارية العالية أو المنخفضة “الدايت” ترفع من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

وجاءت هذه النتائج فى دراسة حديثة نشرت بدورية “American Journal of Clinical Nutrition”، وذلك بالعدد الصادر فى العشرين من شهر أبريل الجارى.

وتعد هذه هى الدراسة الأولى التى تبحث تأثير المشروبات الغازية على فرص الإصابة بالسكتة الدماغية، وذلك بعد أثبتت العديد من الدراسات السابقة العلاقة بين تناولها وبين رفع فرص الإصابة بالسمنة والسكر وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكولسترول وأمراض الشرايين التاجية والنقرس.

وشملت الدراسة حوالى ٤٣٠٠٠ رجل و٨٤٠٠٠ سيدة، فى الفترة من ١٩٨٠ إلى ٢٠٠٨، وكانت نسبة إصابة السيدات أكبر من الرجال، حيث توفت حوالى ٣٠٠٠ سيدة و١٤٠٠ رجل بالسكتة الدماغية، بعد الأخذ فى الاعتبار أن عدد السيدات المشاركات فى الدراسة أكبر من عدد الرجال.

وفسرت الدراسة هذه النتائج، مشيرة إلى أن المشروبات الغازية تتسبب فى الارتفاع السريع لمستوى الجلوكوز بالدم، ومع مرور الوقت تؤدى إلى خلل فى تمثيل الجلوكوز بالدم، وكما تؤدى أيضا لمقاومة الأنسولين وتحدث الالتهابات، لترفع فى النهاية كل هذه التغيرات الفسيولوجية من خطر الإصابة بتصلب الشرايين وترتفع فرص تكوين الجلطات، والإصابة بالسكتة الدماغية.

وكما أشارت الدراسة إلى أن الرجال والنساء الذين اعتادوا على تناول كوب واحد “٢٠٠ مليلتر” من المشروبات الغازية بشكل يومى ارتفعت فرص إصابتهم بارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكولسترول وقل النشاط البدنى بشكل كبير.

اليوم السابع

>>>الـعودة “للصفحة الرئيسية”<<<