حبس الفنان عادل إمام

قضت محكمة جنح الهرم بتأييد الحكم الصادر بحبس الفنان عادل إمام 3 أشهر وكفالة 100 جنيه، في الدعوى التي أقامها ضده محامي يتهمه فيها بازدراء الأديان والإساءة إلى الإسلام من خلال أعماله الفنية.

وقال مصدر قضائي لـ«المصرى اليوم»، إن الحكم يمكن «إمام» من دفع الكفالة في مقابل عدم تنفيذ عقوبة الحبس، «إلا أنها ستسجل كسابقة في سجله الجنائي».

كانت دائرة أخرى بمحكمة جنح الهرم قد أصدرت نفس الحكم بحق عادل إمام، في الدعوى التي أقامها محامي قال فيها إن «عادل إمام أساء للإسلام من خلال الأعمال الفنية التى قدمها ومن بينها أفلام حسن ومرقص وعمارة يعقوبيان والواد محروس بتاع الوزير ومرجان أحمد مرجان وطيور الظلام والإرهاب والكباب والإرهابى، ومسرحيتي الزعيم وشاهد ما شفش حاجة».

وعارض محامو «إمام» الحكم، وأكدوا في دفاعهم أن تلك الأعمال التى يستند إليها رافع الدعوى في دعواه قد مرت على جهاز الرقابة على المصنفات الفنية، وأجازها، ولم يعترض عليها.

وأضاف لبيب معوض وصفوت النحاس، محاميا عادل إمام، أن موكلهما لم يتم إخطاره بالدعوى إلا بعد الحكم فيها، وعلم بها من خلال الصحف، «وهو ما يدل على أن مقيم الدعوى يبحث عن الشهرة وتسليط الأضواء من خلال الصحف والفضائيات التي ستتناول الموضوع» على حد قولهما.

وأكدا «أن مثل هذه الأمور ليست جديدة على الزعيم»، وطلب الدفاع من هيئة المحكمة إلغاء الحكم وتبرءة موكلهما.

ودفع فريق الدفاع بعدم قبول الدعوى لانتفاء الضرر المباشر على المدعى بالحق المدنى، كما دفع بانقضاء الدعوى الجنائية بالتقادم.

وعلمت «المصرى اليوم» أن عادل إمام لم يحضر الجلسة وأنه علم بالحكم من محاميه.

الرئيسية

>>>الـعودة “للصفحة الرئيسية”<<<

Advertisements