فايزة أبو النجا

فايزة أبو النجا

أكدت فايزة أبو النجا، وزيرة التعاون الدولي، اليوم الاثنين، أن مصر على استعداد بإعادة التفاوض مع إسرائيل، لتصدير الغاز مرة أخرى، ولكن طبقًا لشروط وعقود جديدة تمامًا، وبالأسعار العالمية المعمول بها حاليًا.

وقالت وزيرة التعاون الدولي: “إن القرار المصري لم يأتِ اعتباطًا ولكن، كان بعد 5 إنذارات، وجهها الجانب المصري إلى الجانب الإسرائيلي، لسداد المستحقات الموجودة لديه.”

وأضافت: “كانت آخر مهلة محددة للسداد في 31 مارس الماضي، ورغم ذلك لم يلتزم الجانب الإسرائيلي، ما أدى إلى قيام الجانب المصري بإلغاء الاتفاق.”

وحول التصريحات السياسية من جانب المسؤولين الإسرائيليين، قالت الوزيرة: “إن الجانب الإسرائيلي يعلم تمامًا مدى قانونية الموقف المصري وقد بدا ذلك واضحًا، عندما تراجع ليبرمان وزير الخارجية الإسرائيلي، عن تصريحاته التي أطلقها أمس، (أن القضية تلقي بظلالها على اتفاقية السلام المصرية الإسرائيلية) وعدّل من تلك التصريحات، وأكد أنها قضية تجارية بالأساس وليست سياسية”.

وحول لجوء الجانب الإسرائيلي للتحكيم الدولي، أكدت أنهم لا يستطيعون فعل ذلك؛ لأنه تم إبلاغهم وإنذارهم 5 مرات، وهو ما يعطي مصر الحق في فسخ التعاقد.

>>>الـعودة “للصفحة الرئيسية”<<<