مصر

كشفت مصادر قضائية بالمحكمة الدستورية العليا أنه في حال حكم المحكمة بدستورية التعديلات التي أدخلت علي قانون مباشرة الحقوق السياسية “العزل” تصبح الانتخابات الرئاسية باطلة برمتها حتي لو صدر هذا الحكم بعد إجراء الانتخابات وإعلان فوز الرئيس. وأوضحت المصادر أن الأمر لن يؤثر علي شفيق كشخص بل سيبطل الإجراءات كلها، الخاصة بالانتخابات لأنها تكون قد تمت بالمخالفة لأحد القوانين المطبقة بالبلاد – (يقصد التعديلات التى تم إدخالها على قانون مباشرة الحقوق السياسية)- في حالة الحكم بدستورية هذه التعديلات.ومن المتعارف عليه أن المحكمة الدستورية لها إجراءات تستغرق 45 يومًا قبل إحالة ملف الدعوي فعلياً إلي هيئة مفوضي المحكمة الدستورية، لتحضير تقريرها بالنسبة للدعاوي ثم إحالتها إلي المحكمة الدستورية لنظر الدعوي والفصل فيها، أي أن المحكمة الدستورية لن تبدأ فعليًا في نظر الطعن علي دستورية قانون العزل إلا بعد 45 يوماً تبدأ من بعد غد.

– 

>>>الـعودة “للصفحة الرئيسية”<<<