حسين خالد

دكتور”حسين خالد”وزير التعليم العالى

كشف الدكتور حسين خالد، وزير التعليم العالى، عن إجراء تعديلات فى نظام القبول بالجامعات من الثانوية العامة الجديدة، فيما يخص اختبارات القدرات للقبول التى كان يؤديها الطالب فى الصف الثانى الثانوى، كما ستتم تغييرات فى نظام التنسيق للقبول فى الجامعات من العام المقبل للطلاب الحاصلين على الشهادات الثانوية المعادلة العربية وإدخال قواعد جديدة أكثر وضوحاً.

وقال «خالد»، لـ«المصرى اليوم»، إن نظام الثانوية العامة الجديد وتحويلها لعام واحد بدلا من عامين، قانون جيد، لكن تطبيقه من العام المقبل على الطلاب القدامى أمر صعب، مشيراً إلى أنه فى حال إجراء تعديلات فى النظم التعليمية لابد أن يتم تطبيقها على الطلاب الملتحقين الجدد، وليس على الطلاب القدامى، لأن التطبيق على الطلاب القدامى أمر صعب.

وأوضح «خالد»، أن المعتاد فى إصدار القوانين فى التعليم هو التطبيق على الجدد، نظراً لأن الطلاب القدامى يدخلون على نظام معين ويؤهلون أنفسهم عليه، وأن تغيير الأنظمة أثناء وجود الطلاب يحدث خللاً لدى الطالب، مشدداً فى الوقت نفسه على أن قرار تطبيق الثانوية العامة من العام المقبل من اختصاص وزارة التربية والتعليم، وأنه ملتزم بتطبيقه فى القبول بالجامعات.

من جانب آخر، أعلن «خالد»، أن الدراسة فى الجامعات ستنتهى وفقا للجدول الزمنى للمجلس الأعلى للجامعات، اعتباراً من يوم 7 يونيو المقبل، على أن تبدأ امتحانات نهاية العام الجامعى 9 يونيو، فيما تنتهى الجامعات من الامتحانات، حسب جدول كل جامعة بحيث يكون الحد الأقصى لإعلان النتائج شهر يوليو المقبل.

وطالب الجامعات بتوفير الأمن أثناء فترة الامتحانات، قائلاً إنه سيتم مناقشة الاستعدادات النهائية للامتحانات خلال اجتماع المجلس الأعلى للجامعات المقبل 10 مايو، مشيراً إلى أن الوزارة ستسمح للطالبات المنتقبات بأداء الامتحانات داخل القاعات بالنقاب على أن يتم الكشف عن هويتهن فى غرفة مجاورة قبل دخولهن.

الرئيسية

>>>الـعودة “للصفحة الرئيسية”<<<